تدهور قياسي للعملة المحلية في مناطق سيطرة الشرعية

اليمدا بوست-متابعات

سجّل الريال اليمني تدهورا حادا قياسيا في قيمته في مناطق سيطرة حكومة الشرعية، مع تحذيرات من أزمة جديدة في البلد الغارق في حرب وضعته على حافة مجاعة كبرى.

وبلغ سعر الصرف في عدن 1007 ريالا يمنياً مقابل دولار واحد وهو أعلى سعر صرف منذ بداية النزاع في 2014، بينما يعادل الدولار الواحد في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين نحو 600 ريال.

وكان مصدر في البنك المركزي اليمني في عدن، أعلن عن بدء حملة الإثنين “لوقف تدهور قيمة الريال بعد أن تعدى الأحد حاجز الأف مقابل الدولار” وسط تذمر شعبي واسع، وارتفاع غير مسبوق في أسعار المواد الغذائية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.