مسؤول بشركة النفط بعدن يؤكد ارتفاع أسعار المشتقات النفطية لهذا السبب

اليمدا بوست - عدن

أكد مصدر مسؤول في شركة النفط بالعاصمة عدن، اليوم الاثنين، ارتفاع أسعار البترول بالمحافظات الجنوبية إلى 6600 ريال للصفيحة سعة 20 لتر.

وأوضح المصدر سبب ارتفاع سعر مادة البترول في السوق المحلية، إلى أن السبب يرجع إلى ارتفاع أسعاره عالميًا، فضلًا عن تدهور سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار الأميركي.

وأشار إلى أن المشتقات النفطية يتم استيرادها من الخارج نتيجة توقف مصافي عدن عن العمل والظروف الراهنة التي تمر بها البلاد بشكل عام، مؤكدا بأن قيادة الشركة تعمل جاهدة لتخفيف معاناة المواطنين واستقرار السوق المحلية ومحاربة الأسواق السوداء.

ونفى المصدر في تصريحه ما تناقلته وسائل إعلام محلية عن وجود اتفاق بين الشرعية والانتقالي لتقسيم عوائد المشتقات النفطية والذي أدى إلى ارتفاع سعر مادة البترول.

وأكد أن شركة النفط بعدن هي مؤسسة حكومية خدماتية، لا تقحم نفسها في الصراعات السياسية الحادثة، مبينًا أنها تعمل على بيع المشتقات النفطية بفوائد بسيطة جدًا حتى تتمكن من دفع مرتبات موظفيها وأجور تخزين ونقل المشتقات.

وأشار إلى أن قيادة الشركة ممثلة بمديرها العام الأستاذة انتصار عبدالله العراشة، تبذل جهودًا كبيرة لتغطية السوق المحلية بالمشتقات النفطية وتموين المواطنين بالوقود، موضحًا بأن السعر الحالي لن يظل ثابتًا وسيتغير عند تعافي سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار الأميركي وكذا انخفاض أسعار النفط عالميًا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.