السلطات الهندية تعاقب طبيب بتحويله لمستشفى الامراض العقلية لإنتقاده نقص المعدات الطبية

قامت وزارة الصحة الهندية بتحويل طبيب التخدير سوداكار راو، إلى مصحة الأمراض النفسية، رغم أن له خبرة طويلة في مجال الطب تتخطى عشرين عاما، بعد شكواه من نقص المعدات الطبية في مشافي البلاد.

متابعات- اليمدا بوست :

وتظهر مقاطع الفيديو مشاهد مختلفة، إذ يظهر راو في بعضها دون قميص في الشارع، ثم يجلس في سيارته يصرخ غاضبا من عناصر الشرطة، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

​وتحدث راو للصحفيين قبل القبض عليه من جانب الشرطة في الموقع، قائلا إن الشرطة أوقفته بشكل عنيف أثناء قيادته لسيارته، وأجبرته على الخروج منها بالقوة.

وأثار اعتقال الطبيب راو جدلا في الهند خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد كثيرون موقف السلطات الهندية في التعامل معه.

​وكان الطبيب قد صرح للصحفيين، الشهر الماضي، بأن الأطباء في أحد المستشفيات الحكومية لم يحصلوا على وسائل وقاية من فيروس كورونا وعلى رأسها الكمامات والسترات الطبية، بحسب الصحيفة.

وأضافت الشرطة أن عناصرها حاولوا إزالة حاجز كان راو قد وضعه على الطريق السريع، وادعت أن المارة هم من قاموا بتقييد يديه قبل وصول عناصرها إلى الموقع.

ووجهت السلطات اتهامين للطبيب وهما إعاقة عمل الشرطة والتسبب في أضرار في الطريق العامة، ولم تعلن الشرطة هوية المبلغين أو شهود العيان الذين يدعمون روايتها.

المصدر : سبوتنيك عربي 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.