عبدالرحمن أنيس يكتب: كلام لا بد منه

اليمدا بوست - عدن

ثمة حلقة مفقودة في مسألة مكافحة تفشي كورونا بعدن ، وبدونها تظل بقية الجهود غير مجدية.

هناك الكثير من الناس توفوا دون ان يتم فحصهم ، بعضهم تواصلوا مع رقم وزارة الصحة ولم يرد عليهم أحد ، وبعضهم لم يجد طريقا الى فرق الترصد الوبائي الذين تم توزيعهم بواقع 20 في كل مديرية لكن عملهم صفر.

يمرض المرء في عدن ولا يجد من يفحصه للتاكد من نوعية مرضه ، وخلال فترة مرضه الى موته يكون قد نقل العدوى للعشرات الذين بدورهم ينقلوها لعشرات آخرين ثم يتوفى ويأتي من يغسله ويكفنه ويقبل راسه ويشيع جثمانه ، وبعد اسابيع نسمع عن موت المغسل وبعض الزوار والمعزين.

لمدير مكتب الصحة بعدن ولمدراء الصحة بالمديريات ولفرق الترصد الوبائي، نقول لكم : اتقوا الله في أنفسكم ، فالجميع مسائل أمام الله عن نزيف الارواح هذا.

لا بد من نزول فرق الترصد الوبائي لمعاينة المرضى المشتبه بحالاتهم.
#عبدالرحمن_انيس

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.